الرئيسية / اخبار ×الخميسنة / اخبار العالم / بالصدفة اكتشاف مشروب كوكاكولا.. رحلة بيع كوكاكولا من الصيدلية للشارع
بالصدفة اكتشاف مشروب كوكاكولا

بالصدفة اكتشاف مشروب كوكاكولا.. رحلة بيع كوكاكولا من الصيدلية للشارع

بالصدفة اكتشاف مشروب كوكاكولا.

نتناول في هذه المقالة رحلة بيع مشروب كوكاكولا من الصيدلية الي الشارع. #فيديو

1- كيف ظهر مشروب كوكاكولا

يظن البعض أن مشروب كوكاكولا ما هو إلا مشروب صنع بالصدفة والكثير من الحظ الجيد هو بالفعل ذلك.

أحد الصيادلة يدعي” جون ستيث بمبرتون” تم صنعه عن طريق الخطاً احتلط بعض المركبات, وكان ذلك في بداية عام ١٨٨٦ في ولاية جورجيا الأمريكية.

مشروب كوكاكولا

جون كان يعاني من ألم شديد في الرأس بسببه إدمن البروفين.

حاول إنتاج دواء يخفف من أعراض الصداع، ويمنعه من تناول البروفين بكميات كبيرة.

خلال محاولاته توصل إلى خلطة لها طعم مميز،وبالخطا يتم اضافة المياة الغازية, فيصبح الطعم أجمل.

من هنا عرف الكثير من المرضى بهذا الدواء الشافي من الصداع وعسر الهضم، وأصبح الجميع يشتريه من الصيدلية.

إقرأ المزيد

أعلى شهادات استثمار في مصر

2- بداية نجاح كوكاكولا ١٨٩٣ : ١٩٠٤

رجل الأعمال آسا كاندر فكر بعد عملية شراء كوكاكولا في التفكير في إستراتيجيات تسويقية جديدة، والإبداع في تسويق المنتج، وزيادة الحصة السوقية له، وتعريف الجميع به.

توصل الي فكرة جميلة يستخدمها المسوقين الأذكياء لتوعية الناس بمنتجاتهم في طريقة “الجروث هاكينج” وهي تقديم عينات مجانية من المنتج.

فارتفعت المبيعات في شركة كوكاكولا ٩ زجاجات أصبحت ٢ مليار زجاجة وذلك على مدار اليوم الواحد.

ساعد الشركة في هذا النجاح الساحق، هو التخطيط الجيد منذ البداية.

قامت الحرب العالمية الثانية، وخلال فترة الكساد التي شاهدتها البلاد ، نجحت شركة كوكاكولا أن تساند الجمهور وتقلل التكلفة المالية لزجاجة الكوكاكولا لكل جندي.

شركة كوكاكولا درست الوضع الإقتصادي المتردي، ورغبة منها في التواجد مع عملائها في أوقات السعادة والحزن.

وقد كان ذلك سببًا كبيراً في دعم الكثيرين لشركة كوكاكولا وإرتباطهم بالمنتج أكثر من أي وقت مضى.

ايضاً فيمثل توزيع مشروب كوكاكولا على الجنود.

من بينهم من تذوق مشروب كوكاكولا للمرة الأولى أدى لنتائج إيجابية في النهاية، بأن زادت نسبة التوعية بالمنتج، وزادت أيضًا نسبة المبيعات.

3-كوكاكولا في مواجهة بيبسي

خلال عام ١٩٧٠ ظل التقدم الشديد والنجاح الكبير الذي حظيت به شركة كوكاكولا، تظهر شركة “بيبسي” كأكبر منافس لها، يتحدى بنفس طعم المشروب، بل كان مشروب بيبسي أجمل في الطعم من كوكاكولا.

وتمثل هذه خطة شركة بيبسي، فيخطتها  التسويقية لمنتجها، فكانت تركز بشدة على جمال طعم المشروب، حتى أن لها بعض الحملات الدعائية تسمى “Blind Taste Test” أي إختبار التذوق الأعمى.

ويعد هذا الإختبار يقوم على تحديد طعم المشروب الأفضل، عن طريق وضع مشروب كوكاكولا في زجاجة ومشروب بيبسي في زجاجة أخرى.

ومن يتذوق المشروب عليه تحديد طعم أيٍ من المشروبين أفضل في المذاق والطعم، ومع سوء حظ كوكاكولا كان مشروب بيبسي هو الأفضل في المذاق.

تسبب ذلك في قلق شديد لكوكاكولا، ودعاها لإنشاء حملة إعلانية جديدة لتسديد ضربة قوية لشركة بيبسي وإثبات أفضليتها.

عن admin

شاهد أيضاً

هجوم روسي بصواريخ كروز على أوكرانيا.. وهذا ما حدث

أعلنت كييف، الجمعة، أنّ روسيا أطلقت أكثر من 10 صواريخ كروز على أوكرانيا خلال الليل، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *